الموقع الرسمي لـ الجبهة الديمقراطية الشعبية للشعب العربي الأحوازي

الأرشيف
المنهاج السياسي
 من أدبيات الجبهة
من تاريخ الأحواز
أرشيف أنشطة سياسية
أرشيف أنشطة إنسانية
أرشيف أنشطة إعلامية
تواصل أحوازي
تواصل عربي
تواصالذي دولي
من نشاط القوميات غيرالفارسية
عنصريات إيراية

حقوق الإنسان

ACHRF

شاهد واستمع: "أعمال ثوار الأحواز العربية"

بطولات أحوازية

سايت فارسي جبهه

English Web

المرأة الأحوازية



العدالة في جمهورية فارس

بقلم: ابو الفوز

 

. . . . . اذا ما  رجعنا بذاكرتنا للخلف لنتذكرما جراى من أنتهاكات في تلك العقود الثلاث المنصرمة من عمر الجمهورية التي تسمى بايران الأسلامية تحت حكم شخص يسمى ولاية الفقيه ومرشد الثورة , حقاً يشيب لها الرضيع,أرتكبت جرائم بحق الأنسان يشمئز منها ضمير البشرية . كيف يا ترى يلقوا القبض على أنسان بريء الساعة الخامسة مساءاً في مدينة المحمرة هو واربعة من زملاه (عبدالرضا الحاوي) ويعدم هو ورفاقه بعد خمسة ساعات في الأحواز العاصمة في محكمة صورية بقيادة المدعو ستاريان .

 

 (تقي شهرام أحد المؤسسين لمنظمة بيكار الايرانية ــ منظمة النضال ــ  المنشقة من منظمة مجاهدي خلق  في اواسط  السبعينات,بدوره رفض أن يكون ستاريان محامياً له عند محاكمته في طهران وصرح لمحكمة الثورة ! انذاك بان هذا الشخص قاتل العرب في شمال القطر الأحوازي (خوزستان)!,أني لا أرغب ان يدافع عني في قضيتي السياسية امام المحكمة.)

 

الحقيقة تقول ان الشهداء الخمسه كانوا مجرد عمال بناء بعيدين عن العنف . كانوا وقتها في العمل حينما القوا القبض عليهم،ولم يعرفوا السبب وراء إعتقالهم ولاما هية التهمة الموجهة ضدهم ، لم يحاربوا الله ورسوله كما تدعي هذه الجمهورية العفنة. لكنهم كانوا ينطقون باللغة العربية، لغة القرآن الكريم،ومؤمنين بوحدانية الخالق ويوم المعاد. اي محكمة هذه؟واين عدالتها ؟ كيف يتجرأ انسان ويسمح لنفسه ان يذبح ويغتال اشخاص ابرياء ويدعي بانه يدافع عن حقوق المستضعفين في الأرض ! ؟

 

من ثم اعتذر النظام لذوي الضحايا المقدور بهم،بانه أرتكب خطأ غير مقصود وجاهز لدفع الدية،والمتوفين هم من الشهداء عند الله . . . . . كان رد فعل والدة الشهيد الحاوي عقب سماعها لتلك التصرفات المجرمة أنها طرحت السؤال التالي في غرارة نفسها ــ هل الخميني يشرب دم أبنه حتى أنا أقوم بهذا العمل ؟ فشطرت وجهها للخالق وططلبت منه الانتقام من هؤلاء الطغاة المجرمون لياخذ الثار منهم وهوالمجيب، ثم انهالت دموعها .

 

من المهم ذكره على أن الحاوي كان انسان يتطلع لمستقبل زاهر لأمته. ذات يوم كنا في المركز الثقافي العربي في المحمرة عام 1979م واقترح علينا ان يصنع اذاعة تبث باللغة العربية لابناء وبنات الأحواز،وتنشر الثقافة العامة من اجل الوعي الشعبي وتلبية مطالب هذا الشعب،كان له طموح في هذا المجال، هذه الفكرة كانت قيد الدراسة ولكن نظام الملالي لم يعطِ المجال ان ترى تلك الفكرة والافكار البناءة ،النور،وقام بقمع الشعب واحتل المراكز الثقافية والسياسية في آن واحد في الأربعاء السوداء في سنة 1979م وبدء بالاغتيالات والتصفيات الواسعة والمفاجأة بدون رحمة واستمر بهذه النهج لغاية هذه اللحظة،وبقى قطر الأحواز ومنذ بداية الأحتلال مثلما كان في عهد الشاه تحت رحمة الاحتلال وبذريعة حكومة الطوارئ وخنق الشارع،هكذا كان وما يزال نظام الاحتلال الفارسي لم ولن يتحمل اية مطالب مشروعة للشعوب غيرالفارسية في امتداد قاموسه السياسي المجرم .  

 

 هذا نموذج....اذا قمنا بتصنيف الأعمال الأجرامية لهذا النظام الدموي،اين يكون مكانه في سجل الأجرام ؟ .

 

30 – 6 – 2009

 

 

 


اتصل بنا
Contact us
مواقع
من شهداء  الأحواز
أرشيف نشرة الأحواز
كتب أحوازية
دراسات أحوازية
مقالات أحوازية مختارة
مقالات عربية مختارة
وثائق تجاوزات النظام
قوانين حق تقرير المصير
الدستور الطائفي الإيراني
أناشيد وطنية
فضائية الجزيرة